الثلاثاء، 14 نوفمبر 2017

-
وددت أن أخبرك بأنني أفتقدك كثيرًا 
وأن قد غيابك طال كثيرًا ياعزيز ..!
في لحظة تردد .. تراجعت ومحوت كل ماكتبت 
*صدى 

الجمعة، 3 نوفمبر 2017

_
السعادة تشوف شخص أبدًا ماتتوقع تشوفه
*صدى 

-
إذا أردت ان تعود ..
فـ أخلق عودة تليق بذلك الغياب ..!
*صدى 
-
إن كانت دموعي ستنزعك من قلبي .. فـ دعها تسقط ..!😢💔
*صدى
-
تراكمت الغصات في حنجرتي 
تكدست تلك الصرخات والعتابات المتواصلة التي لا تصل إليه
كما تهشم قلبي من ذلك الاشتياق المميت
في لحظة ما .. 
انهرت ..! 
*صدى
-
• مشكلتي أنني لا أستطيع الكذب عليك حين حزني ..! 
• ومشكلتك أنك لا تعي بأن الشوق إليك قد يبكيني ، وأن إبتسامة منك قد تصنع يومي ..!

*صدى
-
صديقي المغفل ..
كيف كنت معك أشعر بالآمان 
كنت أشعر بأن الحياة مازالت بخير رغم كل الصعوبات التي واجهتني 
كنت أرى الحياة وردية معك ..!
كنت مقتنعة بذلك .. لأنك كنت دومًا سندي بعد الله .. وقوتي .. وسبب تماسكي 
ولكن ..!
منذ أن أبتعدت ..!
منذ أن غبت ..! 
تلاشى كل ذلك 
بت ضعيفة ، هشة ..!
حتى صعب عليّ إقناع نفسي بأن الأمور على مايرام .. 
وأن الحياة مفعمة بالجمال .. 
لـ إنني ياعزيزي كنت أرى الجمال بعينيك .. 
كنت أشعر بالحنان في إبتسامتك التي طالما ربتت على قلبي في كل مرة قست عليّ الحياة فيها ..!
كلماتك التي طالما كانت موسيقتي المفضلة التي تجعلني " أروق" رغم سذاجتها

- إذا ألتقينا ذات يوم 
سـ ( أقرمعك ) 
لكي تتذكر أن غيابك ذنب لا يغتفر ..!

*صدى
-
الأمل ..!
أن تضجي سكون الليل بشهيق بكائك
أن تنهاري ولا أحد يسمع صوت نحيبك
ثم تستقبلي الصباح برقصة سعادة وكأنك في موعد غرامي ..!
*صدى 

الأحد، 22 أكتوبر 2017


-
احساس بشع جدًا
لمن الشخص إللي تحبه يفكر ينزعه نفسه من قلبك شويا شويا ..
عشان مايصدمك ببعده عنك فجاة
بس هو مايدري قد ايش هو بيأذيك بهذه الطريقة
ويخليك تكرهه وتنسى كل لحظة جميلة عشتوها سوا ..!
*صدى 

الثلاثاء، 17 أكتوبر 2017

-
لم أعتد على إتصالاتك
لذلك كنت مندهشة حينما رأيت شاشة هاتفي تضيء بـ اسمك
كنت أشعر بالشوق يختبئ بين كلماتك وبالرغم من ذلك
كنت تحاول أن تنهي الحديث سريعًا وتغلق السماعة
بينما كان الحزن ينهش قلبي ، كان شوقي إليك متعطش لكلك
حاولت أن أخلق حديثًا لـ أرويني بصوتك
كان يكفيني غياباتك الطويلة وأختفائك المتكرر
لكني سرعان ما أستسلمت لِـ حديثك البارد وحاجزك المُصد
وأنهيت الحديث ..!

وددت لو أنك أطلت ، أو حتى أخبرتني بأنك أشتقت .!
*صدى